وهيب أيوب

متى الـ ” طوفان في بلادِ البعث “…؟

وهيب أيوب في الوقت الذي كان فيه نظام بن علي يعيش لحظاته الأخيرة، وكل العالم يتناقل أخبار فرار بن علي، انتقلتُ إلى الفضائية السورية لأستمع كيف يتعاملون مع تلك الأنباء وأحداث الثورة التونسية، فوجدتهم منشغلين بنقل أخبار الطوفانات والفيضانات في استراليا وبعض البلدان الأخرى،

أكمل القراءة »

لماذا فصلُ الديِن عن الدولة…؟

وهيب أيوب ” إن مُعتقدي المعنوي يتضمّن جميع الشرائع التي تربط الناس بعضهم ببعض” المهاتما غاندي في العام 1633 حمل العالم الإيطالي جاليليو أوراقه، وكل ما يثبت نظريته التي تبنّاها عن العالم البولندي كوبرنيكوس، حول كروية الأرض ودورانها حول نفسها وحول الشمس،

أكمل القراءة »

إسلامٌ أحمرُ الظَلفِ والناب

وهيب أيوب “إذا أغلقتُم أبوابكم في وجهِ الأخطاء، تبقى الحقيقة خارجاً ” طاغور من قصائد نزار قبّاني الأخيرة قبل وفاته، قصيدة بعنوان “متى يعلنون وفاة العرب”، ولو تريّث شاعرنا قليلاً في رحيله، لكان حضَرَ الجنازة وشبع فيها لطماً…!

أكمل القراءة »

الديمقراطية المشنوقة

وهيب أيوب كان أحد فلاسفة الثورة الفرنسية يردّد: حدِّد مفاهيمك ومصطلحاتك قبل أن تتحدّث معي. في ظل غياب ثقافة الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان في المجتمعات العربيّة، فإن تلك المفاهيم والمصطلحات تبقى مُلتَبسة على سامعها، نظراً لأن هذه المجتمعات لم تعش يوماً في ظل حكم ديمقراطي، ولم يمارس المواطن فيها يوماً حقوقه، وهو لم يعرفها أصلاً.

أكمل القراءة »

الشمّاعةُ التي لا تهتَرئ

وهيب أيوب من العسير على الأفراد، كما المجتمعات، التقدّم والارتقاء بحياتهم، ما داموا يصرّون على إلقاء أخطائهم على الغير، وأن يجدوا دائماً لكل الأخطاء التي يرتكبونها شمّاعة يُعلّقوا عليها إخفاقاتهم وسقطاتهم، دون أن يتداركوا محاسبة أنفسهم ومراجعة الذات فيما يفعلون.

أكمل القراءة »

قشورٌ ولُباب

وهيب أيوب “الإنسان الذي لا يتغيّر، يكون قابِلاً للاختفاء” جونسون سبنسر في أحد أفلام الممثّل الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين، مشهد يظهر فيه وهو يأكل موزاً، فكان يقشّر الموزة فينظر إلى اللّب ثُمّ يرميه ويقوم بأكل القشرة. هكذا أراد المُخرج على طريقته إظهار جهل هذا الرجُل بتلك الثمرة، حيث لم يسبق له معرفتها.

أكمل القراءة »

باب الحارة وشبّاك “أم محمود”

وهيب أيوب لستُ هنا بصددِ الرّد على السيدة “أم محمود” وما كتبته في موقع دليلك بعنوان “بناتنا واللبس القصير والسهر لآخر الليل” فـ “أم محمود” جزء من تلك المجتمعات العربية التقليدية التي تحمِل ذات القيم والعادات والتقاليد والثقافة والدين، التي يطلقون عليها منظومة القيم الأخلاقية.

أكمل القراءة »