الرئيسية » كتاب الصفحات » وهيب أيوب (صفحة 4)

وهيب أيوب

اليومُ الأَغَرّ

وهيب أيوب الأول من تشرين أول من العام 2009، لن يكون يوماً عابراً في تاريخ الجولان وتاريخ مجدل شمس على وجه الخصوص. لقد فتّشت عن عنوان يناسب هذا اليوم، فلم أجد أفضل من تسميته باليوم الأغرّ.

أكمل القراءة »

إفسادُ الودِّ والقضية

وهيب أيوب إن مقولة: “الخلاف بالرأي لا يُفسِد للود قضية” المتداولة بين المثقفين السوريين ومنهم المعارضة، والعرب عموماً، لا تعدو شعاراً كباقي الشعارات المتداولة دون الالتزام بها حقيقة على أرض الواقع وما يبيّنه سلوك المثقفين وتعاملهم فيما بينهم، دون السقوط طبعاً في مسألة التعميم.

أكمل القراءة »

الأول من نيسان كالسابع عشر منه

وهيب أيوب أردت الكتابة عن هذا الموضوع في موعده المحدد، أي الأول من نيسان، والمتعارف عليه بيوم “الكذب العالمي”، ثم راجعت نفسي وقلت لا بأس من التأخير ما دام الأول من نيسان في مجتمعاتنا لا يميّزه شيء عن سواه سوى التاريخ عينه، وما دام الكذب يمارس في تلك المجتمعات على مدار الـ 365 يوماً.

أكمل القراءة »

أصوات تعلو فوق صوت المعركة

وهيب أيوب يقولون، “إن مجنوناً يرمي حجراً في بئر، ألف عاقل لا يستطيعون استخراجه”، هذا ما فعله “حزب الله” في لبنان في تموز 2006 وتقوم بتكراره اليوم “حماس”، لكن بصورة أكثر كاريكاتورية ومأساوية على الشعب الفلسطيني، دون أخذها في الحسبان الحد الأدنى مما يجب فعله وتهيئته وإعداده لمواجهة عدو شرس كإسرائيل، يمتلك آلة حرب مُدمِّرة لا قِبلَ للدول العربية مُجتمعة ...

أكمل القراءة »

بين “رأس المال” ورأس زغلول النجّار

وهيب أيوب بعد فجيعة العالم الرأسمالي بالانهيار الاقتصادي الكبير الذي أرخى سدوله على مجمل اقتصاديات العالم وما شكّله من أزمة، ما زال العالم يجهل تداعياتها التي لم تكتمل بعد، على اقتصاد العالم وعلى مستقبل النظام الرأسمالي برمته، بحيث عادت لحية كارل ماركس الكثة وكتابه “رأس المال”

أكمل القراءة »

خازوق في إستِ الدرامة السورية

وهيب أيوب في “باب الحارة”… “أبو شهاب” يقف منتصب الساقين وكأنهما أعمدة هِرَقل، ورأسه يكاد يلامس قبة السماء لكثرة عنفوانه وإبائه، وشاربان ينتصبان أُفقياً وكأنهما قد شُدّا بفعل الجاذبية المغناطيسية شمالاً وجنوباً… واثق الخطوة يقف ملكا.

أكمل القراءة »

أكثرُ من وطنٍ…في الوطن

وهيب أيوب من أخطر ما أفرزته الأنظمة الشمولية الاستبدادية وحكّامها الطغاة في عالمنا العربي، الذين اعتمدوا القمع والترهيب ثم الطرد أو السجن أو القتل لإسكات أي أصوات محتجّة ومعارضة، سواء كانوا هؤلاء أفراداً أو جماعات، أرادوا التعبير عن أنفسهم وفيما يرونه من ظلم وتمييز يحيق بهم في وطن يسكنوه، ولكن باتوا يشعرون أنهم غرباء فيه.

أكمل القراءة »

حوارات بائرة

وهيب أيوب “أن نعرف الآخرين هو الذكاء، أن نعرف ذواتنا هي الحكمة. أن ننتصر على الآخرين هي القوة، أن ننتصر على أنفسنا هي القدرة. أن نكتفي هو الغنى الحقيقي، أن نسيطر على أنفسنا هي الإرادة الحقيقية”.  (لاوتسي)

أكمل القراءة »