علي جازو

الشعر لا يثق بأيّ حقيقة: كل الحقائق مفزعة لأنها ميتة

علي جازو أيصلح اعتبار الحقيقة مصدر كل شعر؟ متى كان اهتمام الشاعر بالحقيقة أمراً جدياً وملحاً؟ ما الذي يجعل الشعري ممتلئاً بـ”الحقيقة” من دون أن يقولها بالحسم والجزم اللذين يكفلان كل حقيقة ويجمدانها كما لو كانا الطوق الذي يحمي الحقيقة ويخنقها في آن واحد؟

أكمل القراءة »

ضــد نــزار قبانــي: شــاعر الجميــع، شــاعر الــلا أحــد

علي جازو خُصَّتْ هذه المقالة بأحكام نألفها حدّ إهمالها. لنقبلْ أن شعر نزار قباني دخل كل بيت. شاعر الجميع، بنعْتٍ لمحمود درويش «الدبلوماسي الأنيق»، دخل بيت الجميع. التلفزيون فعل مثله. إذا كان أثر التلفزيون واهماً ومزيفاً فإن آثار قباني لا تقل خيبة. «أبي فوق الشجرة» وأفلام عادل إمام ومسرحيات دريد لحام،

أكمل القراءة »

عينا لوسي الواسعتان

علي جازو الفتاة هادئة، وجذابة. من دون شك هي كذلك. ثمة شبان كثر يتوددون إليها. أحد أصدقائي ينظر إليها الآن، يعترف لي، على رغم أنه تأخر في ذلك، بأنه يوماً ما سيضمّها إلى صدره مهما كلفه ذلك من تعب ونقود وصبر وأكاذيب. يا للعري المهذَّب المباح!

أكمل القراءة »

وسائل الإعلام الجمـاهيري… طغيـان الأسـلوب الصـوري وضحـالـة القيمة الفكريـة

علي جازو خلال السنوات القليلة الماضية، أفضت كثرة القنوات الإعلامية وتزاحمها واتخاذها الطابع البصري وسيلة رئيسية للانتشار والدعاية، بشكل لم يسبق له مثيل، إلى تبدّل جوهريّ في أشكال التلقّي ومجالات التأثير.

أكمل القراءة »

نوافذ دستويفسكي وبيسوا وكفافي وريلكه وبودلير

علي جازو النافذة حيّزٌ محصور، فراغُ مُضيّ، ومنظرٌ مطلّ. إشرافٌ بالمعنى الذي يكون فيه الإشراف علواً عارفاً، واهتماماً رائعاً. إنها حدٌّ بين خارج لا يهدأ ولا يستقر، خارج يشبه أحوال الغيوم وتبدل الفصول،

أكمل القراءة »

سنة على رحيل علي الجندي ( 1928-2009)

الشاعر وحيداً يجتاز طريق الضعفاء علي جازو رفض الشاعر السوري علي الجندي طرق العيش المعهودة. رفضها لا ليهدمها، قدر ما أنه لم يحبّها ولم يستطع التكيّف معها. كيف يمكن لشاعر، أيّ شاعر، أن يسير بأقدام غيره وينظر عبر عين ليست عينه.

أكمل القراءة »