الرئيسية » كتاب الصفحات » المثنى الشيخ عطية

المثنى الشيخ عطية

‘محمد الأحمد\الحفرة’: فيلم تسجيلي من العالم الآخر لعمر أميرالاي

المثنى الشيخ عطية يأبى عمر أميرالاي أن يتركنا هكذا لحزننا عليه، يأبى إلا أن يعزّينا فيه، الصديق الأمير الساخر أطلق فيلمه التسجيلي الجديد الساخر من حيث لا نحتسب / العالم الآخر، استمراراً لسلسلة أفلامه التسجيلية حول شخصيات رأى أنها تعكس واقعاً لم يستطع رؤيته محمد الأحمد،

أكمل القراءة »

قل لي كيف أستعيدك من قلب هذا الموت يامحمود؟

المثنى الشيخ عطية أعرف أيها الشاعر أنك باقٍ، ومتألقٌ أبداً كما هو محبوبك المتنبي/ صنوك الوحيد ربما لما لا أعرف أيضاً من الأرزاء، وأعرف أن خلودك أمرٌ لا يحتاج إلى مراثٍ لإيقافه على أعمدة السماء، وأعرف أن مراثيك هي من تتسلّق عليك، وأنني لا أكتب مرثية.. غير أني أعرف ياصديقي الذي لم أقابله إلا مرة عبر الهاتف وفور فرحه البشري ...

أكمل القراءة »

النسخة الكاملة من رواية سيدة الملكوت للروائي السوري المثنى الشيخ عطية

شكر وتقدير للروائي السوري المثنى الشيخ عطية تتقدم صفحات سورية بالامتنان العميق للروائي السوري المثنى الشيخ عطية على اختياره صفحات سورية لنشر روايته: “سيدة الملكوت” فيها، الرواية التي تابعها قراء ومتصفحي الموقع باهتمام على مدى عشرة أسابيع متتالية، وصلت ذروتها في الاسبوع الماضي حيث قرأ الحلقة الاخيرة ما يزيد على ال3000 قارئ. وقد وصلت صفحات سورية العديد من الايميلات والتي ...

أكمل القراءة »

الحلقة الأخيرة من رواية: سيدة الملكوت

المثنى الشيخ عطية تابع ـ سيدة الملكـوت أنظر لحظة وأنا بداخل نفسي إلى حطام سفينة نفسي. أنظر إلى جثة نفسي. أصاب بالذعر وأعود، أمسح شاطئ بافوس بنظري. أمسح السابحات المستلقيات على الشاطئ بشمس عريهن الإلهي بروحي. ما الذي سيحدث أكثر من ذلك. هو موت واحد وليس موتين.

أكمل القراءة »

الحلقة رقم 10 من رواية: سيدة الملكوت

المثنى الشيخ عطية سيدة الملكـوت أنظر إلى ساعتي وأنا أتململ خلف المقود،  أرجو أن لا يتأخر نصير. يخرج سراج. يسلم علي، يخبرني أن والده يتحدث بالتليفون وأصاب باليأس. كل شيء إلا هذا، سوف تنهال علي سهام أسئلة سراج من جهة، وسنتأخر في الوصول إلى المطار من جهة أخرى. أفكر بقطع سلك التليفون. يفاجئني نصير بالخروج وأتنفس الصعداء. أمازحه..

أكمل القراءة »

الحلقة رقم 9 من رواية: سيدة الملكوت

المثنى الشيخ عطية عالم ليماسول السفلي آخذ كأس بيرتي من على البار. شكراً. أقول للساقية الإنكليزية الحيادية الابتسامة. أفكر بهذه الابتسامة العامة.. من يفهم الإنكليز !. أدخل صالة البلياردو. أجلس على الأريكة المريحة. أحتسي بيرتي وأراقب نصير.. متى ينتهي من اللعب. أفكر بابتسامته المطمئنة التي أصبحت تنرفزني. أراقب وجهه المبتسم،

أكمل القراءة »

الحلقة رقم 8 من رواية: سيدة الملكوت

المثنى الشيخ عطية زلازل المنفى أمشي مسحوراً على شاطئ ليماسول. أفكر أن أستفيد من عطلة هذا الأسبوع الساحر في الكتابة، ولكن لأستمتع قليلاً بروعة بداية هذا الصيف. رصيف الشاطئ أمامي يعج بالسائحات اللواتي يتهادين بأعمدة من رخام إلهي مذاب، سيقان ممشوقة يلف نهاياتها ليظهرها أكثر مما يخفيها حرير الشورت الجارح..

أكمل القراءة »

الحلقة السادسة من رواية: سيدة الملكوت

المثنى الشيخ عطية ملكـوت أقف متأملاً البحر على الشاطئ. العتمة هاوية تبتلع المدى. أنظر إلى خيط القمر تغطيه سحابات شاردة داكنة. أصرخ في هذا الليل أن يكتمل. أقول: ليكتمل السواد. أنظر موج البحر يزحف هداراً لينسفح تحت قدمي ويتسلل بهديره الصاخب إلى قلبي. أنظر في وجه العتمة. أسمع صوت هدير مألوف. أسمع صوت هدير نهري وأراه. أراه قادماً بهديره في ...

أكمل القراءة »

الحلقة رقم 5 من: رواية سيدة الملكوت

المثنى الشيخ عطية تابع: دومينو الحرب أفتح عينيّ. أمدّ يدي من فتحة ضيقة في لحافي الأخضر إلى زر تشغيل الراديو القابع على الكومودينو بجانب سريري. أضغط وأعيد يدي إلى الدفء. تنطلق إشارة بث الأخبار من راديو مونتي كارلو: “هجوم جوي صاعق على بغداد تبثه شبكة “سي أن أن” إلى العالم فجر هذا اليوم، ويقول عنه مذيعها أنه أشبه بأسهم نارية ...

أكمل القراءة »