الرئيسية » كتاب الصفحات » محمد الحاج صالح

محمد الحاج صالح

بيان: الشبابُ السوريُّ قادمٌ

محمد الحاج صالح لن تتوقفَ الحركةُ الفاعلةُ التي أطلقتْها الثورةُ التونسيّة والثورةُ المصريّة. هذا أكثر وضوحاً من أنْ تتجاهلُهُ الأنظمةُ العربية ومنها النظامُ السوريّ. لقد وضعتِ الثورتان حداً للعطالة السياسيّة ولمظاهر الخنوعِ لأنظمةِ الاستبداد. وببساطةٍ تبيّن أنّ الإصرارَ والاستمرار على الاحتجاج السلميّ على البؤس والفقرِ وإهدارِ الكرامة والقمع سيثمرُ ويثمرُسريعاً.

أكمل القراءة »

في مُقابلة الرئيسِ بشار للوول ستريت جورنال

محمد الحاج صالح منْ يقرأُ مقابلةَ الرئيس السوري في صحيفة “وول ستريت جونال” يشعرُ بالمَهانة. بغضّ النظر عن أية عوامل أخرى، هذا رئيسٌ يتكلّم عن سياستِه وعن أحوالِ البلد، بطريقةِ “يا أرض اشتدّي ما حدا قدّي”.

أكمل القراءة »

خطاب الحرب الأهلية في “المنار”

محمد الحاج صالح خطابُ الحربِ الأهلية في “المنار” تلعبُ فضائيةُ “المنار” التابعة لحزب الله دوراً تعبوياً فائقَ الأهمية. هي ليستْ كأيّ فضائية إخبارية، تَتمفصلُ بمرونةٍ نسبية مع السياسي والثقافي والديني مثلاً. بلْ إنّها لا مفاصلَ لها هنا، أو أنّ مفاصلَها مُتصلّبةُ لا أساسَ لأيّ مرونةٍ فيها.

أكمل القراءة »

أشعريّةُ الشيخ البوطي ومأزقُ الإصلاح الديني

محمد الحاج صالح توفّر آرارءُ الشيخِ البوطي في الآونةِ الأخيرة فرصةً ثمينةً لنقْدِ أشعرية وصلتْ إلى مأزقٍ لا فكاكَ منه. نخصّ آراءَ الشيخ في مسلسل “ما ملكت أيمانكم” والمدارس الخاصة، وقضية المُنقّبات.

أكمل القراءة »

استعادة يسار الطوائف والأقلّيات

محمد الحاج صالح أثناء الاستقطاب الحادّ في ثمانينيات القرن الماضي في سورية، انْطحن اليسارُ وتذرّر. هُزم الإخوانُ شرّ هزيمة، وانتصر النظامُ أيّما انتصار. وفي الوسط خسرَ المجتمعُ كوامن الاستقلال، ليتحوّلَ إلى مادّة مطواعة لأجهزة أمنٍ تتغوّلُ باطّراد، ولتنشأ حالةٌ فريدةٌ في الاجتماع السياسي السوري، عنوانُها الجمهورية الوراثية.

أكمل القراءة »

فصيلُ المُهارفة

محمد الحاج صالح يفضل الرعاةُ أنْ يكون للقطيع أكثر من كلبِ حراسة. وفي العادة تقوم الطبيعةُ باختياراتها الصارمة. كلبٌ صموت دغّارٌ يأخذُه الراعي على محمل الجِدّ متى شنّف أذنيه وتنبّه، وكلبٌ آخر نبّاح عيّاطٌ يُهارفُ حتى وسوسة الريحِ بين القَصَل، وإذا ما اقترب الخطرُ ضمّ ذيلَه بين قائمتيه وشرع بالنعْوصة.

أكمل القراءة »

في حسابات القوة

محمد الحاج صالح * القويّ قادر على الابتزاز، بل هو قادر على تغليف ابتزازه بحيث يبدو كما لو كان مِنّة أو فضلاً أو هدية. من يقرأ ما قالته «أوساطُ» حزب الله عن أحداث برج أبي حيدر، سيجد أن تلك الأوساط تجيد تغليف «الهدايا» بورق الوطنية والمقاومة.

أكمل القراءة »