الرئيسية » كتاب الصفحات » عائشة أرناؤوط

عائشة أرناؤوط

أوباما والحدث العولمي

د. طيب تيزيني ثمة حالة تلفت النظر في الواقع العولمي الراهن، وهي عدم التوازن أو عدم التكافؤ بين النظام العولمي وبين أشكال التعبير عنه، وهذا أمر محتمل في حالة الظاهرات التي تنشأ جديداً في منطقة أو أخرى،

أكمل القراءة »

تطابقات

عائشة أرناؤوط التطابق في وجهات نظر الأُليهيّات الأرضية التطابق في أجناس الموت لأطيافٍ تغادر الرئات التطابق في الخلاف ولا سهم يُخطئ الهدف، مركزَ الدريئة المرسومة

أكمل القراءة »

الضحية

عائشة أرناؤوط أيتها الحياة، أُولِمُ لك صوري فامتلكي المخالب. أُولِمُ لك ظلالي فأَصْعِدي ذئابكِ الحرّة. أُولِمُ لجوعك تضوّري فلنمضغ الحصى. أُولِمُ لعطشكِ سُهافي فلنصل إلى الصّدى. كل الأشياء تبيد في نقيضها وتولدُ في النقيض.

أكمل القراءة »

يوم في حياة عائشة أرناؤوط

لا أعرف عن أيّ يوم أكتب، فكلّ يوم متفرد وذو نكهة مغايرة لما سبقه أو سيتبعه، وليس بي أي ميل لاختيار قطع “بازل” من أيام متفرقة لتشكيل صورة وهمية ليوم لم يُعَشْ فعلاً من خلال تسلسله الأخاذ. سأحاول كذلك تلافي الوقوع في “النرجسية المائية” الغالية علينا أحياناً، تجنباً للوقوع في فخٍ وقائع متكلفة ومصطنعة،

أكمل القراءة »

علي هامش حوار عباس بيضون: أنسي الحاج وأدونيس وغيرهما رواداً

عائشة أرناؤوط قلما تستهويني المقالات النقدية الصحافية . أتخيل مسبقاً، مع بعض الاستثناءات القليلة، أن الناقد فيها يلبس كامل عتاده، من جهة، للدخول في حَلبة قَنْصٍ لامرئية يظن فيها أنه يطارد عنصراً خارجه، لكنه في الواقع يطارد ظله. ومن جهة أخري، يخفي منديل الحبيبة ، خافيات النفس وخفاياها. بينما الحوار مع الشعراء والأدباء والموسيقيين والفنانين يستهويني إلي حد كبير. فهم ...

أكمل القراءة »