الرئيسية » كتاب الصفحات » ميشيل كيلو

ميشيل كيلو

مــاذا يحــدث لليبيــا؟

ميشيل كيلو في الأيام الأولى من ثورة 17 شباط، تحمس الأميركيون لها وأعلنوا وقوفهم الصريح ضد معمر القذافي ونظامه، وقالوا إنه فقد شرعيته ولم يعد يستطيع البقاء في وطنه لأنه يقتل شعبه بالجملة.

أكمل القراءة »

مخاوف على النفط

ميشيل كيلو قال الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز إن أمريكا تريد احتلال ليبيا من أجل نفطها . بالأمس كرر العقيد معمر القذافي التهمة ذاتها، وقال إن أمريكا تريد احتلال ليبيا من أجل النفط .

أكمل القراءة »

مرحلة انتقال عربية: لماذا لا تسمع الأنظمة؟

ميشيل كيلو من الواضح لجميع من يتابعون الوضع العربي الراهن أنه يمر في طور انتقال. ويجمع من يعرفون الأحوال على أنها لن تدوم، بسبب طابع المرحلة الانتقالي، وأن النظم العربية جميعها تجد نفسها في مواجهة الحاجة إلى إصلاح جدي، كثيرا ما قال المطالبون بتحقيقه إنه رهن بموافقة السلطة عليه،

أكمل القراءة »

بين الداخلي والخارجي!

ميشيل كيلو في رد على موقف اتخذه في سبعينيات القرن الماضي من كانوا يسمون في حينه ‘العلماء السوفييت’، تساءل أستاذنا الراحل إلياس مرقص بدهشة : ما هو الداخلي في المجال القومي العربي وما هو الخارجي؟. هل الوضع في بلد عربي كمصر خارجي بالنسبة إلى بلد عربي آخر كسورية، على سبيل المثال

أكمل القراءة »

هوامش على السرد التونسيّ

* ميشيل كيلو 1 مرّ الحدثُ التونسيُّ في مرحلتين متكاملتين: – أولى ذاتيّة، بلورتْ خلالها نخبٌ مثقّفةٌ منظوراتٍ قرأت الواقعَ التونسيّ بطريقةٍ مغايرةٍ أو معاكسةٍ للقراءة الرسميّة السائدة، فلبّت ـ بهذا القدر أو ذاك ـ حاجةَ المجتمع والمواطن إلى فهمِ ما يجري، وإلى نقدِه ،

أكمل القراءة »

ملاحظات عن الطبقة الوسطى

ميشيل كيلو كان الحديث عن الطبقة الوسطى يقترن دوماً بموقف من حدين: واحد يرى فيها تكويناً عابراً، وكياناً هشاً، متحولاً وغير ثابت، يعجز عن التماسك وإدراك الواقع في عالم التغير الاجتماعي والسياسي الذي يعصف بوجوده،

أكمل القراءة »

هــل ســينجح التغييــر؟

ميشيل كيلو يدور حوار مهم على امتداد المنطقة العربية – وربما العالم – حول فرص نجاح عاصفة التغيير الشعبي والمجتمعي العربية الراهنة. يلاحظ صوت يراقب الأحداث أن النظم تبلور بسرعة ردودا مدروسة لمواجهة ومقاومة الحركة الشعبية،

أكمل القراءة »

هل بدا الغرب يفهم؟!

ميشيل كيلو أظهر الحدثان التونسي والمصري مسائل على قدر عظيم من الأهمية، منها: – أن بديل النظم الاستبدادية الراهنة ليس إسلاميا. كنا، نحن الديموقراطيين العرب، نقول: إن البديل لن يكون إسلاميا بالضرورة،

أكمل القراءة »

الغرب والديمقراطية

ميشيل كيلو زودنا الحدث التونسي بتجربة ميدانية مهمة حول الإشكالية التي لطالما تجادلنا كمثقفين عرب حولها : إشكالية العلاقة بين الغرب والديمقراطية. وللعلم، فإن مفهوم الغرب لا يعني هنا، كما في الاقتصاد، مجمل الدول الصناعية والمتطورة،

أكمل القراءة »

معادلة مزدوجة: هل الحكم الاسلامي المتطرف بديل للانظمة؟

ميشيل كيلو يخشى الغرب الأصولية الإسلامية. وتخشى النظم العربية الديمقراطية. في هذه المعادلة البسيطة، التي يبدو وكأن طرفيها توافقا عليها، ترسم النظم العربية صور الخطر الإسلامي، الأصولي وغير الأصولي، بألوان مبالغ فيها، قاتمة ومرعبة كي تقنع الغرب أن الحكم الإسلامي المتطرف هو بديلها الوحيد الممكن أو المحتمل،

أكمل القراءة »