الرئيسية » صفحات البلد » صفحات الناس (صفحة 130)

صفحات الناس

هل أراك……..هل أراك……….

فداء الحوراني تداعت سيدات وأطفالهن للغداء في إحدى مطاعم حماه يوم العطلة الموافق الاثنين 17 نيسان احتفالا بعيد الجلاء كمناسبة للفرح والتلاقي. كان الغداء مفعما بالفرح, كان علنيا وفي وضح النهار, كان بمناسبة وطنية عزيزة من الطبيعي أن يحتفل فيها الجميع ومن غير الطبيعي أن تمر دون احتفال. ماذا كانت النتيجة ؟؟ كانت استدعاءات طالت بعض السيدات وقبلهن أزواجهن من ...

أكمل القراءة »

تحية الي سجناء دمشق

الياس خوري لا نملك ايها الصديقات والاصدقاء سوي الكلمات، نكتبها ونحاول من خلالها ان نشد علي اياديكم المكبلة، نخترق القضبان، نهزّها، كي نصل اليكم لنقول لكم، وللشام الجميلة، بأن ياسمينة الحرية سوف تزرع في بلد الانهر السبعة، وان دمشق سوف تلبس قميصها المشغول بزهر الخوخ، مثلما كتب شاعرها نزار قباني.

أكمل القراءة »

أكرم البني هل لديك شمعة وزجاجة؟

غسان المفلح كي لا ننساهم! تحاورنا، وتبادلنا التهم، وكتبنا مئات الصفحات، عما جرى في الاجتماع الأخير لإعلان دمشق، وما تبعه من انسحابات أو تجميد عضوية، بلغة أخرى، وناقشنا الليبرالية، والديمقراطية، والعامل الخارجي، وأوهامنا حول هذا العامل، وناقشنا العامل الداخلي، وعدم وهمنا حوله! ناقشنا الأفق النظري والمعرفي للمعارضة السورية،

أكمل القراءة »

شريعة غاب نعم.. ولكن أين الغابة؟!

فرج بيرقدار في جهات كثيرة من عالمنا تستقيل أو تُقال حكومات وقادة وشخصيات بارزة، حين لا يحالفها النجاح في تحقيق شعاراتها ووعودها. في جهات أخرى زعماء “ملهمون وحكماء وخالدون” يتباهون بنجاحهم في تحقيق عكس ما يعلنون، فيكافئوا أنفسهم، وتكافئهم “الجماهير” بمسيرات من التأييد والتمجيد. وما دام الأمر كذلك، فلا بد من “رضوخ” أولئك الزعماء لمشيئة الجماهير المطالِبة بتمديد أو تجديد ...

أكمل القراءة »

المقال اليومي -عن الاعتقالات في سوريا-

منهل السراج كأنهم يظنون أننا سننسى، أو نقبل كما فعلنا في السابق حين لم نكرس المقال اليومي للقابعين في السجون. أو كأنهم بحجب المواقع ومنع الجرائد من الوصول إلى البلد يمنعون أحاسيس نتشاركها ولو لم نلتق أو نتحدث عنها. كأنهم يظنون بأنهم يستطيعون إلغاء الذاكرة والأسماء والتاريخ. وكأنهم يتنكرون بأن للأولاد ذاكرة حين تنضج تفعل الكثير.

أكمل القراءة »

إلى المناضلة المعتقلة في السجون السورية:

عندما تتحدى المرأة الفوضى والقهر والقمع (الى فداء حوراني) فاروق البرازي طال أمد الانتظار.. وطالت فترة اعتقال “زهرة ربيع دمشق” الدكتورة فداء حوراني (رئيسة المجلس الوطني لإعلان دمشق)، وما ان ننتظر قدوم فداء حتى وقع الكاتب والصحافي فايز سارة في قبضة الظلام.. انه ظلام حالك وقاس.. ولا يستحق احد من هؤلاء ان يكون في مثل هذه الحال..

أكمل القراءة »

في تتويج دمشق عاصمة للثقافة العربية الفصحى

أحمد عمر … المستطرف في كل «أمر» مستظرف: من القلب النابض إلى اللسان اللاهج؟! في مسلسل إذاعي بث في السبعينات بعنوان «غوار يقتحم الجدار»، يهجم غوار في إحدى حلقاته الطريفة على شاخصة مطعم ويبدل كلمة سندويشة الفرنجية الملعونة بجملة «الشاطر والمشطور وبينهما كامخ» العربية المبينة،

أكمل القراءة »

فتاوى في الثقافة والحرية

رزان زيتونة لا أجمل من الاحتفاء بالحرية ورموزها. بأولئك الذين سلكوا أومازالوا يسلكون دروبا صعبة، من أجل حريتهم وحرية الآخرين، كل الآخرين. الحرية من الاحتلال، التمييز العنصري، الاستبداد، الفقر…الخ. هكذا نعبر عن بعض إيماننا بالحرية، وتقديرنا لمن شقوا دربها.

أكمل القراءة »

شكراً للزائرَين الأمريكيين

منهل السراج مؤكد أنها الآن تتذكر حفيدها وهو يجرب خطواته في سنته الأولى.. أو ربما تتذكر البيت والأم في آخر أيامها تجلس حول البحرة، واسم الأب منقوش على لوحة نحاسية صغيرة وبسيطة على يسار باب الدار. يهبط القلب باحترام حين قراءة من هو.

أكمل القراءة »

أقل سوءاً ولكن أكثر عاراً

فرج بيرقدار لا أدري إن كان من السهل الاتفاق على حقيقة، أن البلدان العربية ليس لديها ما تفترشه أو تلتحف به غير التخلف، بمعناه العميق والشامل سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وصحياً وعلمياً وتعليمياً …إلخ. بالنسبة إليَّ فإن نظرة سريعة على متوسط دخل الفرد من الحرية والكرامة، بمستوياتهما الشخصية والوطنية والإنسانية، تكفي للاقتناع بحقيقة التخلف التي ليس فيها شَبَهٌ أو شيء من ...

أكمل القراءة »