الرئيسية » 2008 » يناير

أرشيف شهر: يناير 2008

الطائفية كحصيلة للفقر السياسي وكحدٍّ له

ياسين الحاج صالح كان كاتب هذه السطور اقترح مفهوما لخط الفقر السياسي معلقا بين قدرتين: التجمع الطوعي المستقل، والتعبير الحر والعلني عن الرأي. وردّ الأولى إلى نازع الاحتشاد بين الناس دفعا لخطر داهم، والثانية إلى الصراخ تألما أو تنبيها إلى خطر. وكنت بينت في المقال ذاته، وقد نشر في هذه الصفحة (5/12/2004)، أن حد الفقر السياسي في مجتمعاتنا هو الدين، ...

أكمل القراءة »

الوطنية الإيديولوجية والمُواطنة الحقيقية

بدرخان علي (إلى أكرم البني…..شريكاً في الهمّ) ليستِ الحملة الأمنية الأخيرة على نشطاء “إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي” (إئتلاف المعارضة الوطنية الديمقراطيّة في الداخل، أعلن عنه في خريف 2005، وعقد مؤخراً مؤتمراً لمجلس وطني سوري حضره أكثر من160 ناشطاً ومثقفاً)، ليست وحدَها التي ستضعف أولوية الخيار الديمقراطي في سوريا ومشروعية العملِ السلمي والجماعي على درب تعميق الثقة الوطنية،

أكمل القراءة »

إسرائيل في الـ 60: تبادل المواقع بين الحاخام والعلماني والجنرال

صبحي حديدي دخل العالم في العام الجديد 2008، ودخل يهود العالم في الذكري الستين لإنشاء الدولة العبرية، وأمّا الدولة ذاتها فقد أبت أن تقارب العقد السادس دون ملمح جديد يدلّ علي الركائز الإرهابية التي كانت في أساس زرعها بقوّة السلاح والمذابح الجماعية والأرض المحروقة والمحو الطبوغرافي والديموغرافي والتهجير.

أكمل القراءة »

إعلان دمشق – قصة موت معلن

فائق حويجة كانت قيمة إعلان دمشق قد أتت من كونه قد جمع للمرة الأولى أطيافاً متباينة، وأحياناً متنافرة يجمعها معارضة الاستبداد، في إطار واحدٍ يعمل من أجل التغيير الديمقراطي، لكن هذه القيمة “التجميعية” كانت مشوبةً بخطر الانفراط نتيجة تنوع هذه الأطياف وتوزعها على مذاهب فكرية وسياسية وقومية مختلفة، لا تتحدد إلا بمعارضتها للنظام السائد، وليس برؤاها المتوافقة للبديل/البدائل، المتوخاة. أي ...

أكمل القراءة »

حول مسألة التوافق بين الديموقراطيين السوريين

موفق نيربية لا يوجد في سورية خلاف بين المعارضين الديموقراطيين على ما يريدونه لمستقبلهم، ولكن هنالك من يُريد التوافق مسبقاً على «الثوابت» القومية والاجتماعية شرطاً على البرنامج الديموقراطي الذي يوجد إجماع قديم ومتجدّد على أنه وطني أيضاً.

أكمل القراءة »

الأكراد السوريون: من العزلة إلى الجماعة الوطنية

فايز سارة عاش الأكراد السوريون طويلاً إلى جانب غيرهم من المواطنين السوريين، دون أن يشعروا بالسياسات التمييزية، وقد ساعد في ذلك جملة معطيات، أساسها تقارب الأسس السياسية -الاقتصادية والاجتماعية التي تحيط بالأكراد وغيرهم من السوريين في وقت لم تكن فيه مشاكل جدية تواجه تعبير الأكراد عن خصوصياتهم الثقافية والحضارية مثل موضوع استخدام اللغة الكردية و ممارسة عادات وتقاليد اجتماعية واحتفالات ...

أكمل القراءة »

المعارضة السياسية بين الأنا ووهم الممارسة

معتز حيسو تناولنا سابقاً في بحث إشكاليات المعارضة السياسية في سوريا ، بعض مكامن الخلل البنيوية التي تتحدد على أساسها الممارسة السياسية عموماً ، ولهذا فلن أعود في سياق عرض هذا النص إلى ما تم تناوله سابقاً .

أكمل القراءة »

ثلاثة مخاوف سورية حيال الوضع في لبنان … لماذا فقدت دمشق ثقتها بالعماد ميشال سليمان؟

باتريك سيل يبدو أن الضّباب لن ينقشع قريبا عن أفق حلّ الأزمة اللّبنانية المستمرّة. والسّبب الرئيسي يكمن في أن مسألة انتخاب الرئيس اللّبناني لا تنحصر في الدّاخل اللّبناني، بل تتعدّاه إلى الخارج. تسعى قوى خارجية عديدة للكلمة الفصل في المسألة. وبالتالي فان التّوصل إلى توافقٍ بين هذه القوى المختلفة مهمّة صعبة تتطلّب المزيد من الوقت.

أكمل القراءة »

إعلان دمشق.. اغتيال ربيع آخر

مسعود عكو قد يكون كتب على دمشق أن لا تعيش ربيعها المعارض، وبات مستقبل إعلانه زنازين مظلمة بحق قواده، وأنصاره، الذين أعلنوه كقوى للتغيير الوطني الديمقراطي، وظهوره كأبرز القوى السياسية المعارضة داخل البلاد، ناهيك أن هذا الإعلان قد استقطب معظم القوى السياسية، بأغلب أطيافها الإثنية، والدينية، والطائفية، ويعد حتى الآن؛ أحد أبز التحالفات السياسية للمعارضة السورية داخل وخارج البلاد.

أكمل القراءة »

معتقلو إعلان دمشق… أيّ ذنب ارتكبوه؟

أُبيّ حسن * ليس النظام السوري بالضعف الذي كان يتوهّمه بعض الناشطين السوريين ــ وأنا أحدهم ــ قبيل عامين، تحديداً عقب اغتيال الرئيس رفيق الحريري. ولعلّ الكثيرين من المتابعين للشأن السوري يتذكّرون كيف راهن بعض ذلك البعض (في خلواتنا على الأقلّ) على سقوط النظام بين ليلة وضحاها، وخاصة في مرحلة تسلم القاضي ديلتيف ميليس مهمات التحقيق في قضية اغتيال الرئيس ...

أكمل القراءة »