الرئيسية » 2008 » فبراير

أرشيف شهر: فبراير 2008

من إسرائيل إلى أخرى: في أصل حاجتنا إلى شيطان رجيم

ياسين الحاج صالح ثمة بنية نفسية مشتركة بين «القومي» الذي يترك لإسرائيل أن تستعمر روحه تحت قناع أنه يعمل من أجل تحرير الوطن، والديموقراطي الذي يستسلم وجدانه لاستبداد نظم مستبدة، والعلماني الذي ينزلق نحو موقف ديني وإطلاقي من الدين، فيترك لخصومه الدينيين أن يشكلوا وعيه.

أكمل القراءة »

إختلافات المعارضة والموقف من السلطة في سورية

سلامة كيلة حملة القمع التي تمارسها السلطة ضد أعضاء إعلان دمشق، والتي يجب أن تدان، تجعل الحوار في إطار المعارضة في مسائل الخلاف، مربكاً من جهة النقاد، ومتوتراً من قبل بعض أطراف الإعلان. حيث يبدو أن الحوار بين أطراف المعارضة، والنقاش حول مسائل الخلاف، في ظل السياسة القمعية، ليس في مكانه. أو هكذا يظن البعض. لهذا يستهجن، ويحمّل كيل اتهامات. ...

أكمل القراءة »

افتتاحية النداء: بيان المجلس الوطني.. إعلان المبادئ

تعرّضت المعارضة الوطنية الديمقراطية بعد انعقاد المجلس الوطني لإعلان دمشق لهزّتين: أولاهما من خارجه، من الأجهزة الامنية التابعة للنظام الحاكم التي شنّت حملة شرسة لم تتوقّف حتى الآن ولم تتراجع عنها . وثانيتهما من داخله، في ارتباك طبيعيّ أمام التحوّلات الكبرى، ولعلّها آلام الولادة.

أكمل القراءة »

مع فائق الاحترام

محمد علي العبد الله قرر الرئيس الأميركي جورج بوش توسيع نطاق العقوبات المفروضة على سوريا منذ عام 2004 والتي تشمل كل الصادرات الاميركية إلى سورية ما عدا الأغذية والمواد الطبية.

أكمل القراءة »

الإقامة العربية في الخوف

خالد غزال يحمل الإنسان العربي إرثا من الخوف يعود إلى زمن قديم، ويتجسد في التراث العربي متعدد الميادين. يخشى كوارث الطبيعة، ويخاف الأشباح والشياطين والجن، يرعبه الموت وما بعد الموت واحتمال ذهابه إلى الجحيم. حتى الإله يتمثل له في صورة “طاغية”، فتقرع أذنيه آيات الترهيب من جهنم وبئس المصير إذا ما خالف التعاليم.

أكمل القراءة »

حوار مع ياسين الحاج صالح أزمة نقد أم نقد أزمة؟

غسان المفلح هل يمكن التأسيس على انقطاع؟ أم يمكن القطع تماما مع فكرة التأسيس هذه التي يطرحها ياسين الحاج صالح في مقاله في «الحياة» تحت عنوان «المعارضات العلمانية العربية… مسألة فكرية أولاً» (10/2/08)؟

أكمل القراءة »

العنف: مظاهر التدمير والبناء

د. غريغوار مرشو العنف هو لغةُ التخاطبِ الأخيرة الممكنة مع الواقع ومع الآخرين حين يحسُ المرء بالعجز عن توصيل صوته بوسائل الحوار العادي، وحين تترسَّخ القناعة لديه بالفشل في إقناعهم بالاعتراف بكيانه وقيمته. والعنف يبقي الوسيلة الأخيرة في يد الإنسان للإفلات من مأزقه ومن خطر الاندثار الداخلي الذي يتضمنه هذا المأزق،

أكمل القراءة »

هل من مستقبل للأحزاب غير الإسلامية في العالم العربي؟

محمد سيد رصاص شهدت الساحة العربية صعوداً للتيار الاسلامي بعد هزيمة حزيران1967، وانحساراً لكافة التيارات السياسية اللادينية، طوال العقود الأربعة المنصرمة على تلك الهزيمة، فيما أدت هزيمة 1948 إلى انحسار الليبراليين لصالح القوميين وإلى تراجع اليسار الماركسي بسبب موقف السوفييت المؤيد لقيام دولة اسرائيل، ليعود الأخير وينتعش على إثر الدور الذي لعبته موسكو في تأييد العرب بحرب 1956 وما بعدها.

أكمل القراءة »

استقلال كوسوفو: ما الذي سيتغيّر في ثوابت البلقان التاريخية؟

صبحي حديدي أوّاه… أيتها الابنة التركية، سيعمّدك رهباننا مهما طال الزمن ! هكذا تقول الترنيمة الشعبية ـ الدينية التي يرددها عشرات الرهبان، وربما عشرات الآلاف من المواطنين الصرب العاديين، صبيحة كلّ يوم. و الابنة التركية هذه ليست سوي إقليم كوسوفو، أورشليم الصرب كما سيقول الصربي الراهب، ويقتفي أثره الصربي المواطن العاديّ.

أكمل القراءة »