الرئيسية » 2009 » أكتوبر

أرشيف شهر: أكتوبر 2009

سوسيولوجية دكتاتور

محمد خالد يأتي الدكتاتور وعلى جبينه الكارثة (…) “لقد رأيت العقل يمتطي حصاناً”.. هكذا صاح الفيلسوف الألماني هيغل منبهراً عندما شاهد نابليون الفاتح يدخل بلاده وينشر فيها القوانين التقدمية الجديدة. ولكن عبقرياً ألمانياً آخر هو الموسيقار بتهوفن الذي كان قد أهدى سيمفونيته الخامسة (البطولة) إلى نابليون عاد فمزقها أمام الجمهور وقاد الأوركسترا من دون إهداء لنابليون الدكتاتور.

أكمل القراءة »

عوامل النقص في شعورنا الوطني

إعداد وتقديم أثير محمد علي أورخان ميسّر أورخان ميسر من شخصيات الأدب والنقد والفكر في سوريا، عاصر تحولات شرق المتوسط المصيرية من المدّ الاستعماري ودويلاته المفبركة إلى مابعد الاستعمار ودوله المصاغة. ولد في استنبول مع اندلاعة الحرب العالمية الأولى 1914، وعاش طفولته في العاصمة التركية إلى أن انتقل مع عائلته إلى مدينة حلب عام 1928،

أكمل القراءة »

الإنترنِت في الجولان… مواقع أَم متاريس؟!

وهيب أيوب نستطيع بمادة الديناميت أن نُفجّر الصخر ونحرّك الجبال ونشق الطرقات ونمدّ السكك الحديدية. هكذا على الأقل ظنّ العالم السويدي ألفريد نوبل أنه يخدم البشرية، ولم يتصوّر أن اختراعه سيُستخدم أيضاً في تفجير المساكن وهدم الجسور وقتل البشر والشجر. لهذا كفّر عن سوء استخدام اختراعه بتخصيص جائزة نوبل المعروفة وأهدافها النبيلة.

أكمل القراءة »

خطوة إلى…الوراء من أجل خطوتين إلى…الوراء.!!

محمد عبد المجيد منجونه شعلة “الأمل”..لم تنطفئ لدى قطاعات واسعة من شعبنا رغم حدوث تغييرات بنيوية في العمارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للنظام..هي أقرب إلى تغيير الجلد منها إلى التغيير الحقيقي.

أكمل القراءة »

هل يفعلها صلاح بدر الدين

مروان علي صلاح بدر الدين شخصية كردية سورية مثيرة للجدل ، بكلمة أخرى أنه طالباني الحركة الكردية في سورية ، ساهم في تأسيس أحزاب وشارك بنفسه في هدمها وتدميرها ، دبر انشقاقات وتآمر على رفاق الدرب ، واتهم بالعمالة وادعى انه ملاحق من أجهزة الامن السورية في حين كان يتردد سرا وعلنا على دمشق والجزيرة .

أكمل القراءة »

حكايات ضد النسيان: قراءة في بعض النتاج الروائيّ المعاصر في سورية

* حسـّان عبـّاس 1 للحكايات سحرُها الغاوي. وربما كانت جملةُ “كان يا ما كان،” فاتحةُ الحكاية، أقوى تعويذةٍ سحريّةٍ تستحوذ على وعي المستمع، وتُدخِله إلى فضاء الحكاية المنفتح كفقاعة على محور الزمن، ليتيه في تلافيف ذاك الفضاء، وينسى زمنَه المعيش، ريثما تصل الحكايةُ إلى قفلها الخاتم.2

أكمل القراءة »

“الرواية السوريّة الجديدة”: ظاهرةٌ إبداعيّةٌ أم ظاهرةٌ إعلاميّةٌ؟

عمر قدّور في السنوات الأخيرة، بدأ تعبيرُ “الرواية السوريّة الجديدة” بالاستقرار، ولم يتصدَّ أحدٌ تقريبًا للتحقّق من مطابقته لظاهرة الكتابة الروائيّة المتناميةِ في العقد الأخير. ولعلّ من طرائفِ المشهد الروائيّ أنّ مَن يتحدّثون عن “النصّ الجديد” هم الروائيّون أنفسُهم، الأمرُ الذي يَفتح الباب واسعًا أمام دعاوى “التجديد والتجاوز” من دون وضعها على محكّ النصّ.

أكمل القراءة »

قيود اللوحة السورية، وسراب الحرية التشكيلية

عامر مطر كان جزاراً، مترهل الملامح، يحمل سكيناً كبيرا، يقف بزيّه الرسمي المعاصر أسفل حبل المشنقة، وتتدلى خلفه قدما الضحية، داخل لوحة يسيطر عليها السواد. حملت اللوحة اسم “موطني… موطني” للفنان يوسف عبدلكي. أراد عرضها في دمشق ضمن معرض جماعي عام 1977، لكنها مُنعت، وإثرها في حمص وحلب أيضاً، مما دفع بصاحبها الى نشر اعتراض في صحيفة “الثورة” السورية، قال ...

أكمل القراءة »

حلب المقتطعة بالشوكة والسكين من كتلة حياة أكبر

عارف حمزة كلما سافرتُ لحلب أشعر بأنني أستعيد سفرة قديمة. مهما كانت جديدة ستبدو سفرة قديمة انتهت منذ اليوم الأول لذهابي إلى هناك، وباقي الأيام أستطيع أن أعيش لحظاتها كما ستحدث. وفي العادة يكون توقعي صحيحاً. ليس هذا فحسب. بل أستطيع، كي لا أشعر بالملل، أن أستعيد دقائقها وساعاتها، وأنا ما أزال في الحافلة، التي خرجت للتو من الاستراحة الأبدية ...

أكمل القراءة »

«في البدء كان المثنى» لخالدة سعيد: نفي الأيديولوجيا الأحادية

يسرى مقدم عن همّ إنساني جامع، شاهق الرؤية في انطوائيه على قول معرفي يخص نصف الأرض او نصف السماء، بتعبير «جوليا كريستينا»، ويشمل سائر من يرى، او لا يرى، الى مثنى الإنسان رؤية الشيخ الحاتمي الى الزوجية في كنه حدوثها البدئي. قول صادق في نفوره من التصنيفات، قادر في انشداده الى الاستقلال بذاته ان يكون دليلاً على ذاته ولا يحتاج ...

أكمل القراءة »