صفحات من مدونات سورية

الدخول إلى الفيس بوك حرام شرعا وهذه ليست صفحة السيد الرئيس

null
نعم عزيزي القارئ . . الأمر ليس بالمزحة بل جدي تماما، الدخول إلى الفيس بوك حرام شرعا ولا يجوز لمن آمن بالله واليوم والآخر دخوله لأن في ذلك إثما عظيما!!
لكن لماذا الفيس بوك وحده دونا عن بقية المواقع ؟
الحقيقة أن الفيس بوك ليس وحيدا في ذلك أبدا فهناك قائمة تطول ولا تقصر من المواقع المحرمة مثل موقع البلوغر ، مكتوب، الويكيبيديا، اليوتيوب، صفحات سورية . . وغيرهم.
قال الله تعالى في محكم تنزيله:
يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا. (سورة النساء)
الآية الكريمة واضحة وتحمل أمرا قطعيا بوجوب طاعة الله ومن ثم طاعة الرسول وأولي الامر منا.
وأولي الامر هم المسؤولون عن تسيير أمور البلاد والعباد وطاعتهم من طاعة الرسول إلا فيما خالف الشرع.
وبما أنه لم يرد نص قرآني أو حديث شريف يقضي بوجوب الدخول إلى المواقع آنفة الذكر، يصبح أمر أولي الآمر من الأمور الشرعية الواجب اتباعها والإثم على من خالفها.
وأولي الأمر هنا مؤسسة الإتصالات في سورية وهي أمرت بحجب الفيس بوك ومواقع أخرى وعلى كل السوريين المتواجدين في سورية الإمتثال لهذا الأمر حتى لو لم يدركوا الغاية والحكمة من الحجب.
وفي حال اعترض أحد ما على ذلك ولم تستجب مؤسسة الإتصالات فلا ينبغي أبدا مخالفة الأمر بل غاية ما يمكن فعله رد الأمر إلى الله والرسول ليفصلوا فيما شجر بيننا يوم القيامة وفقا لما نصت عليه الآية الكريمة.
الحرمة الشرعية لهذه المواقع ليست حرمة مطلقة بل مقيدة ولا تنطبق إلا على السوريين المقيمين في سورية لأنهم يتبعون لولاية مؤسسة الإتصالات السورية.
أما المقيمين في الخارج فمن الأفضل عدم دخولهم إليها من باب سد الذرائع ولاحتمال وجود شبهة شرعية أو كراهة تحريمية في ذلك.
ولكن الدين يسر وليس عسر وعليه لا بأس ولا جناح عليهم إن دخلوا واستخدموا تلك المواقع طالما أنها غير محجوبة في البلدان التي يقيمون فيها.
أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم . . فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن الشيطان.
تنويه: عطفا على الخبر المنشور في كلنا شركاء حول الحساب المفتوح على الفيس بوك بإسم السيد الرئيس، لا أظن أنه حساب حقيقي لأن الفيس بوك موقع محجوب في سورية وعليه من غير المعقول أن يقوم السيد الرئيس بخرق القوانين السارية في البلاد.
مدونة اعواد ثقاب

ختار صفحات سورية ثلاثة نصوص من نصوص المدونين السوريين كل أسبوع تقدمها للقارئ، النصوص التي سنختارها هي نصوص منتقاة بعناية، تقدم مشهدا جزئيا للتدوين في سورية، يمكن أيضا للمدونين أن يرسلوا مساهماتهم الى عنوان صفحات سورية، هذه النصوص سنختار ها عبر متابعة دقيقة لما يكتب، بالطبع لا يمكن بأي حال متابعة كل التدوينات السورية، ولكننا سنسعى الى تقديم الجديد والعميق والمفيد كل أسبوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى