صفحات الشعر

خطايا الغيم

نعمان عيسى و آخين ولات
نص مشترك
1
أدعوك  للجنون،
يا امراة الكلمات التائهة.
لا  تدعي الغيمة تخطف البنفسج
في إشارات الروح
ولتكن دورة الأعضاء في مخاض
كوكبٍ هرم
أعلنه من موتكم،
من ها هنا من لدغة  السحر.
2
عقاربي على كتفي
تنهش الزئير
أين العتبةُ يا عابر هذه الساعة؟
لن أكون حنونةً لأجنّبك السم يا أسد الغابة.
3
أوقفو فلول الجنادب الأوبرالية
وقصّوا السنابل عن  بيارات الخصب الماجن؛
اوقفتني  شاعرة  الغابة  المطرية  و نفحت  في  آذان  جسدي
لأغرق  في  زحمة  المدن  الكبيرة.
ها أنا أعوي برقة  السرخس البري.
4
هو السم يا  سيد الغيم المنفلت
جنّب خطاياك…
ما المدن الكبيرة سوى زخّاتٍ  كرستالية
تسقط في موجي العاتي
وفي السم الشفيف؛
جنّها كلها
خطاياك وخطايا الغيم، إذ لا يردعه الضوء
ولا دمعٌ في الأفق يلمع.
فلتغرق مدنك وكرستالك
وكل الألوان الباهتة…
5
حسبي  بأشواق الرياحين،
وأنين  الصخور  المستريحة
.فلتتشربوا إذاً مفاهيم إشارات الطرق
6
أين الحصان والذئبُ؟
لم يكن من صخر ولا استراحاتٍ لبنات آوى؛
فلتتركنّ الليل وانسحبن إلى العواء.
لن تدلك الإشارات
ولا فراغات الهزيم.
كان رماداً
وكان حطباً،
وكانت شجرةً تتسامق من قبل.
7
هو  السمت  يا  بنت  الرماد الشمالي
هو  الريح  يا تلك التي  تهزم  الظل  بأضواء  القزحية
فلتسمعي  بعينيك  اذاً…
سأبذر  ظل  الشمال  قمحا  مفخخ  البتلات
وسأدسّ  بكل  قحمة  نفحاً من  الجنون
علّها  تنبت ناراً في  رؤوس الجبال التعسة.
8
كنت يا سيد العواء في الظل،
تسهو عن المها…
كان ظلاً قبل أن يكونني
وقبل أن تكون الرياح  راشدة.
بحق الجحيم يا فتى الفراغات المهمّشة واللون العتيد
هي الظلال إذاً،
قبل العتبة وبعدها.
أينها بحق ربّ اللون والحطب؟
9
إنّها  حيث  دفنت روح الغابة
يا  قبرتي  الضعيفة.
10
أنقذينا يا السماء من سيد الغابة
وعقرب الساعة المبكرة.
هو النشور وكان قبله النسر
نظير المطر والموج…
مطرٌ وثلجٌ يلهب قدميّ الحافيتين.
كان هنا
وكان الموج حافياً.
11
سأقتفي نمطية  البحر
والنوارس  البلاستيكة  الصفير
هل  نسيتِها؟
12
لم تقوَ على البقاء
ولم تكترس للزبد حين عكّر صفو الموج
وفضح  سر الأعماق.
13
فلتعجلي  اذاً  بحطامي،
ولتغرقي  سفين  السر الكوني
أفتح  ليلي  لكِ
وأغلق  بحار الرغبة  المستنهضة…
14
إنّه الحطب؛
ستأتيك به القبّرة
وتنقذ آخر عقربٍ كاد الرمل يعميه.
15
على  غرار الروح،
ثم  تجلت  ذئباً؟
16
كانت الريح هوجاء
وحين مرّت السفينة بحطامك ـ الحطب ـ
فاض الأزرق في الموج.
17
أهي  أنثى الفراديس العتيقة ؟
18
هي الروح
و لؤلؤ العمق
و لها عينا السماء.
هي الميدية، الميتانية
الفينيقية
في أور ونينوى،
وآخر حربٍ أسلمت الريح للنار.
تباً للبارود والكبريت
والكيمياء في التفاح.
تباً لعويلكم يا جناة الجريمة
فلتفسحوا الريح  للنار
والنار للعواء
ها هو نظيرُ السماءِ
فلتدعو الموج إذاً،
ولا تخشوا على الكرستال؛
كرستالُ النجوم وكأس الخواء…
19
أيقظتِ  طائر الفينيق  من  غفوة  الأشجار
فلتهدئي يا سيدة نينوى،
ولتدعو عاصفة  الجسد المخضب
جنود  الموج  سراً
والعنقاء  الحزينة  تلملم  أوراقها الرتيبة،
دمعاً  ودماً،
وعواءً.
20
أقيس الزمن بالخطيئة
والخطيئة بالموج.
عواءٌ متروك للبراري
يجفف البحيرة، ينفخ في الصور
ويرمم الحطام.
أكانت عينك التي وراء العدسة؟
امتلأ المشهد فراغاً،
وكنت سأدفع الفواتير.
أترك شهاداتٍ فوق الطاولة
شهاداتٍ منذ الموجِ
في الموسلين،
ومنذ آخر موتٍ أفقتُ منه مبكراً…
21
سأفقد سلطتي البيولوجية  إذا.ً
اتركي وعي السراخس الرطبة  في  الظل
يا  بنت  الهشيم ..
أنا إبهار الضوء  في  الظلال
افتحي  نوافذ  الشطرنج،
لموج  الهدير
لا تتثائبي  يا عقربة  الحلم
فالريح  قادمة  من  جهة  الشموس؛
انشري  مسامات  الفراغ   في  فسحة  الربيع.
سأصبغ  الرماد بالتفاح،
والصخر  العنيد…
22
ضوء  يفضح الغبار
واليقين
في تثاؤب العقرب
هاتِ الألوان كلها؛
كان الليل أبيضاً
والأسود في الموج
والكيمياء
وفي كأسٍ تشفيك من كل علة.
23
اسقنيها يا بنت الهشيم
والصخر العنيد
اسقنيها ليزهر الليل  بالنرجس
والليلك،
وحلمٍ يمسحه الشّبلُ
عن عينيه الحلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى